بلدي عنيزة يحسم طريق الغضا ويقر السوق المؤقت

تاريخ النشر Mon 15 Sep 2014 عدد المشاهدات 1846 الناشر : امانة المجلس

أكد رئيس المجلس البلدي بمحافظة عنيزة عبد الله بن عبد الرحمن المانع أن المجلس حريص على دراسة وبحث جميع ما يهم المواطنين من مقترحات وشكاوي وملحوظات  والتي كان آخرها ما أثير من شكوى بعض المواطنين عن عزم البلدية فتح طريق يخترق منطقة الغضا والذي جرى تداوله مؤخراً عبر برامج التواصل الاجتماعي. وأضاف المانع أن المجلس ناقش في جلسته الأربعين والمنعقدة مساء أمس موضوع فتح الطريق الدائري بحضور سعادة وكيل رئيس البلدية للتخطيط والمشاريع الذي قدم شرحاً كاملاً عن الطريق الهيكلية والخطة التنفيذية لها, حيث قرر المجلس انه ليس للبلدية أن  تتجاوز حد التنمية العمرانية للمحافظة والمعتمدة بقرار مجلس الوزراء الموقر  رقم 175 وتاريخ 1409/9/18هـ, كما أن التنمية يحكمها القواعد المحددة للنطاق العمراني حتى عام 1450هـ المعتمدة بقرار مجلس الوزراء الموقر رقم 157 في 1428/5/11هـ .و أن الخطة التنفيذية لمشاريع البلدية تستهدف في الفترة القادمة بإذن الله البدء بتنفيذ الطريق الدائري الثاني الذي يلي الدائري القائم, وهذا الطريق لا يمر بالمراعي ومنطقة الغضا . وأضاف المانع أن المجلس ناقش السوق المؤقت البديل للمحلات التي ستزال لمشروع الطريق الدائري الداخلي في المنطقة المركزية, حيث قرر المجلس اعتماد السوق وفقاً للتصميم والموقع المحدد, وأكد المجلس على أن تكون الأولوية لأصحاب المحلات الذين ستزال محلاتهم ضمن مشروع الطريق  الدائري الداخلي إضافة إلى تقسيم المحلات إلى مجموعات متجانسة وفقا للنشاط .وعن تجديد ترخيص المقاهي التي تدخل ضمن النطاق العمراني أكد المانع أن المجلس ناقش الموضوع وأقر خلالها التأكيد على ما سبق إقراره في جلسة سابقة من أن مصطلح أطراف المدينة يرتبط ارتباطا وثيقاً بالنطاقات العمرانية المعتمدة بقرار مجلس الوزراء رقم 157 في 1428/5/11 هـ القاضي بالموافقة على قواعد تحديد النطاق العمراني حتى عام 1450 هـ , ولا مجال للاجتهاد في تحديد أطراف المدينة من لجان, أو غيرها, في ضل وجود تنظيم مسبق, متوج بقرارات عليا, تتيح التوسع العمراني بالمحافظة ضمن هذا النطاق خلال فترة المرحلة المحددة في هذا التنظيم وعليه فليس للبلدية إصدار تراخيص لممارسة هذا النشاط داخل النطاق العمراني المعتمد للمحافظة . وأختتم رئيس المجلس عبد الله المانع حديثة بأن المجلس ناقش خطاب مدير فرع المياه بمحافظة عنيزة حول إحاطة المجلس بهدم خزان المياه الواقع في الجال الشرقي بعد أن أثبتت الدراسات خطورته ، وشكر المجلس المديرية العامة للمياه بمنطقة القصيم  وفرع المياه بمحافظة عنيزة على إحاطة المجلس بما تقرر لديهم, كما أوصى المجلس  بدراسة إنشاء معلم للمحافظة بدلاً عن الخزان الذي كان معلماً بارزاً في الجال الشرقي للمحافظة على ذات موقع الخزان بعد موافقة مديرية المياه بمنطقة القصيم على ذلك .

تابعنا على تويتر
القائمة البريدية

اشترك فى قائمتنا الجانبية ليصلك كل جديد.....