بلدي عنيزة يقرر البدء بإجراءات سحب مشروع سوق الخضار من المستثمر

تاريخ النشر Wed 20 May 2015 عدد المشاهدات 1226 الناشر : امانة المجلس

أكد رئيس المجلس البلدي في محافظة عنيزة عبد الله بن عبد الرحمن المانع أن المجلس غير راضٍ عن أداء مشغل سوق الخضار ويأسف لعدم تجاوبه مع الجهود التصحيحية التي بذلتها البلدية والمجلس. جاء ذلك في الجلسة التاسعة والأربعين المنعقدة مساء أمس والتي استعرض المجلس خلالها المحضر النهائي للجنة تطوير سوق الخضار( التي سبق للمجلس تشكيلها قبل عام ونصف)   وما تم من جهود قامت بها البلدية, واللجنة المختصة بالمجلس البلدي, حيال تصحيح وضع تشغيل السوق  والتي اتضح من خلالها استمرار المشغل  بالإخلال في تجهيز وتشغيل السوق وفق ما تقتضيه  شروط عقد الاستثمار الموقع مع المستثمر , وعدم استجابته لدعوات وجهود التصحيح التي بذلتها البلدية, واللجنة المختصة بالمجلس. وأضاف المانع أن المجلس وجه البلدية  للبدء في إجراءات سحب مشروع سوق الخضار من المستثمر وذلك بسبب عدم قيام المستثمر بواجباته التعاقدية وإخلاله  في العقد المبرم بين البلدية والمستثمر . وعن مراجعة المجلس لأداء إدارات البلدية قال رئيس المجلس عبد الله المانع أن المجلس استضاف مدير الشؤون المالية والإدارية بالبلدية الأستاذ عبدالله الحرك الذي عرض على المجلس المشاريع التي جرى ترسيتها ونسبة التنفيذ  والمشاريع تحت الإجراء وعوائق استكمال إجراءات بعض العمليات . ووجه المجلس  بضرورة سرعة تحوّل الإدارة إلى العمل الإلكتروني لاستيعاب التوسع الكبير في أعمال الإدارة,( خاصة أن الإدارة حاليا تحتضن لجنة فحص العروض لتسع بلديات في المنطقة, و لجنة فتح المظاريف لأربع بلديات ) ولتحقيق كفاءة الأداء, وتوفير الجهد والوقت في تنفيذ الأعمال.  وفي إطار مراجعة المجلس  للرخص التي أصدرتها البلدية أكّد  المجلس. على ضرورة مراجعة النظام. الالكتروني للرخص وتطويره, ووضع مؤشرات مراقبة إلكترونية للتشغيل اليومي , وربطه مع نظام الرقابة الشاملة بالبلدية لتحقيق التكامل والشمولية .
وعن سفلتة الطريق الموصل لميدان الهجن قال المانع أن المجلس قرر إدراج الطريق الرابط بين الميدان, والطريق القائم بطول ( 3584متراً )  ضمن الخطة الثالثة لسفلتة الطرق الزراعية حسب الكروكي المرفق من مديرية الزراعة,  بعد التحقق  من موافقة الجهات المختصة بترخيص الميدان  . وعن مقترح هدم المنازل القديمة والمهجورة من خلال البلدية واقر المجلس أن تقوم البلدية بمباشرة هدم المنازل القديمة المهجورة, على أن يتم الحصول على تنازل موّثق من صاحب العقار بأن للبلدية الاستفادة من مخلفات البناء , وبشرط  أن لا يكون العقار مرهوناً لأي جهة خاصة أو عامة

 

تابعنا على تويتر
القائمة البريدية

اشترك فى قائمتنا الجانبية ليصلك كل جديد.....